المحاور
Newsletter
Email:

روسيا: دعونا “المعارضة السورية” للمشاركة بمؤتمر موسكو ومن يرفض سيخسر

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
1

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الأطراف “المعارضة” التي قد ترفض المشاركة في لقاء موسكو حول الأزمة في سورية “سوف تخسر” مشيراً إلى أن روسيا تعول على مستوى تمثيل جيد في هذا اللقاء.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره البوروندي لوران كافاكوري أمس ردا على سؤال حول رفض بعض ممثلي “المعارضة” المشاركة في اللقاء “إذا كانت هناك أطراف رفضت المشاركة في لقاء موسكو حول الأزمة في سورية فأعتقد بأنهم سوف يخسرون”.

وشدد لافروف على أنه لدى روسيا وبوروندي مواقف قريبة أو متطابقة فيما يتعلق بالقضايا الدولية وقال “نحن مصرون على الالتزام بمبادئ القانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول ووجوب احترام هويتها وحق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها”.

وأوضح لافروف أن مهمة مكافحة الإرهاب تعتبر من “أعلى الأولويات” مبينا أن روسيا تؤكد دوماً على ضرورة البحث عن “حلول مشتركة” بعيداً عن “إجراءات إملائية” والضغط لحل قضية ما وتساهم بشكل نشيط في تسوية مختلف الأزمات في أفريقيا منطلقة من أنه يجب على الدول الإفريقية أن تلعب دوراً أساسياً في تسوية الأزمات وبدعم من المجتمع الدولي وهو ما تحتكم إليه أثناء مناقشة الأزمات في مجلس الأمن.

وبشأن الأزمة الأوكرانية أعرب وزير الخارجية الروسي عن قلق موسكو العميق إزاء مقتل ركاب حافلة شرقي أوكرانيا أمس وقال “نحن نصر على إجراء تحقيق دقيق وموضوعي في استهداف حافلة الركاب قرب دونيتسك ونأمل أن تقوم بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الموجودة هناك بالإجراءات المناسبة بشكل عادل”.

بدوره أوضح كافاكوري أن هناك “تقاربا” بين بلاده وروسيا فيما يتعلق بإصلاح الأمم المتحدة والتمسك بميثاقها واحترام حقوق الشعوب في تقرير مصيرها واتباع الطرق السلمية في حل الأزمات دون تدخل خارجي من قبل الدول الأخرى مشيرا إلى ضرورة تعزيز العلاقات بين بلاده وروسيا.

وكان لافروف كشف أمس الأول أن الاعتداء الإرهابي الذى استهدف الأربعاء الماضي صحيفة شارلي ايبدو في باريس نفذه إرهابيون كانوا في صفوف التنظيمات الإرهابية التى دعمها الغرب في سورية.

بوغدانوف: وجهنا الدعوة إلى “المعارضة السورية” للمشاركة بمؤتمر موسكو

إلى ذلك أعلن ميخائيل بوغدانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى منطقة الشرق الأوسط والدول الافريقية نائب وزير الخارجية أنه تم إرسال /25/ إلى/30/ دعوة “للمعارضة السورية” للمشاركة في مؤتمر موسكو بشأن الأزمة في سورية المقرر عقده ما بين /26/ و/29/ الشهر الجاري.

وقال بوغدانوف للصحفيين أمس “إنه تم إرسال الدعوات وربما نرسل المزيد منها الى المعارضة في سورية للمشاركة في مؤتمر موسكو حول الأزمة في سورية.. وإنه لا يزال لديهم متسع من الوقت ليفكروا لأن كل شخص حر في اتخاذ القرار الذي يناسبه وننتظر أن يأتوا بكل الأحوال”.

وأضاف بوغدانوف “إنه من المفيد أن يتحدثوا بأنفسهم فيما بينهم والمهم أكثر مع ممثلي الحكومة السورية وبدء أي حديث سياسي يؤدي إلى تحويل المواجهة الى مجال العمل السياسي” معربا عن أمله بأن توافق “المعارضة الخارجية” على الدعوة للمشاركة في مؤتمر موسكو.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك ضغوطات تمارس على “المعارضة” من جانب قوى خارجية نفى بوغدانوف معرفته بذلك مكتفيا بالقول.. إن “كل زملائنا الذين نتواصل معهم يؤكدون تأييدهم لاقتراحنا ويرونه مفيدا وفي الوقت المناسب لأن مؤتمر جنيف 2 بدأ وانتهى منذ عام تقريبا وطيلة عام كامل لم يحرك أحد ساكنا عمليا في مجال استئناف الاتصالات بين السوريين وهذا هو جوهر بيان جنيف”.

بوغدانوف يبحث مع مسؤول بريطاني مسائل إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية ومكافحة الإرهاب

من جهة أخرى بحث بوغدانوف في موسكو مع سيمون غيس رئيس القسم السياسي في وزارة الخارجية البريطانية مسائل إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية ومكافحة الإرهاب المتمثل بتنظيم داعش الإرهابي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أمس “إنه وفي سياق تبادل واسع لوجهات النظر حول عدد من قضايا جدول أعمال الشرق الأوسط جرى التركيز بين الجانبين على مسائل التوصل إلى تسوية سياسية في سورية وكذلك على مهمة مكافحة التهديد الإرهابي الذي يمثله تنظيم داعش”.

وكان بوغدانوف أكد في أكثر من مناسبة مواقف روسيا تجاه حل الازمة في سورية سياسيا وقال إن “أولويات المبادرة الروسية في هذا الاتجاه تستند إلى موقف روسيا الثابت الذي يرى أن الحل في سورية سياسي ويتم من خلال الحوار الداخلي بين معظم المكونات السورية وبإرادة السوريين أنفسهم وعلى قاعدة شرعية الدولة ومرجعيتها”.

أضف إلى: Add to your del.icio.us | Digg this story
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
قيم هذا المقال
0