المحاور
Newsletter
Email:

المركزي: آخر حسابات التضخم في سورية سجلت ( 58.30 % ) حتى أيار الماضي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

قال مصرف سورية المركزي في تحليل جديد له منذ أيام عن تطور معدل التضخم، إن هذا المعدل قد تطور ووصل خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2013 الجاري إلى ( 58,30 % )

مقارنة بنفس الفترة من عام 2012 والتي بلغ فيها معدل التضخم ( 26,27 % ) أي بارتفاع قدره ( 32,03 % ) أما معدل التضخم السنوي في شهر أيار الماضي فقد وصل إلى ( 68,03 % ) مرتفعاً بمقدار ( 35,52 % ) بالمقارنة مع شهر أيار من عام 2012 الذي بلغ معدل التضخم السنوي فيه ( 32,51 % ) أما بالنسبة لمقارنته مع الشهر السابق، أي مع معدل التضخم السنوي المسجل في شهر نيسان 2013 والذي بلغ ( 61,29 % ) نجد أنه قد ارتفع بما نسبته ( 6,74 % ) .‏

وبالنسبة لمعدل التضخم الشهري المسجل في شهر أيار الماضي فقد بلغ ( 3,55 % ) مرتفعاً بمقدار ( 0,39 % ) عن معدل التضخم المحسوب على أساس شهري والمسجل في شهر نيسان الماضي والبالغ ( 3,16 % ) .‏

وأشار المركزي إلى أن هذه الأرقام النسبية قد استُخلصت من بيانات الرقم القياسي لأسعار المستهلك في سورية الصادرة عن المكتب المركزي للإحصاء، مضيفاً أنه من خلال تفسير معدل التضخم بالاعتماد على المساهمة النسبية لمكوّنات سلة أسعار المستهلك تبين أنَّ جميع مكونات السلّة ساهمت بشكل موجب في معدّل التضخم السنوي المسجل في شهر أيار من عام 2013 والبالغ ( 68,03 % ) وقد جاء على رأسها مكوّن الأغذية والمشروبات غير الكحولية، الذي ارتفع الرقم القياسي له بمعدّل ( 74,16 % ) وبنسبة مساهمة ( 36,16 % ) يليه مكوّن السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى الذي ارتفع بمعدّل ( 63,85 % ) وبنسبة مساهمة ( 12,55 % ) ثم مكون الملابس والأحذية بمعدل ( 58,67 % ) وبنسبة مساهمة ( 4,27 % ) جاءت بعدها مساهمة مكون التجهيزات والمعدات المنزلية وأعمال الصيانة الاعتيادية بما يعادل ( 4,01 % ) ثم كل من مكون النقل بمعدل ( 3,73 % ) ومكون المشروبات الكحولية والتبغ ( 2,11 % ) ثم مكون الصحة بما يعادل ( 1,58 % ) وسلع وخدمات متنوعة ( 1,18 % ) المطاعم والفنادق ( 1,10 % ) الترويح والثقافة ( 0.69 % ) التعليم ( 0,52 % ) والاتصالات ( 0,13 % ) .‏

على مستوى المحافظات‏

وأشار تحليل المركزي بهذا الصدد إلى أنَّ معدلات التضخم المسجلة في مختلف المحافظات السورية قد تفاوتت في شهر أيار 2013 ولكنها سجلت جميعها معدلات أعلى بكثير من تلك المسجلة في شهر أيار من عام 2012 ، وكانت محافظة حلب قد سجلت أعلى معدل تضخم من باقي المحافظات السورية، حيث وصل إلى ( 86,38 % ) تلتها محافظة القنيطرة التي سجلت معدل تضخم بلغ ( 79.84 % ) ثم محافظة الرقة ( 77,11 % ) بينما كان أدنى معدل تضخم مسجل في المحافظات السورية هو من نصيب مدينة دمشق ( 54,89 % ) .‏

تفسير التضخم :‏

يوضح مصرف سورية المركزي في تحليله أن تغيرات الرقم القياسي لأسعار المستهلك يمكن تفسيرها بمجموعة من العوامل الداخلية والخارجية، أهمها توقعات الأفراد حول الأسعار، وتحركات سعر الصرف، وتغيُّر العرض النقدي، والإجراءات الحكومية المتعلقة بأسعار السلع الإدارية التي تقدم الحكومة من خلالها الدّعم للمستهلك إلى جانب تغيرات الأسعار العالمية.‏

سلة السلع والخدمات الثابتة‏

ويوضح التحليل أن المصارف المركزية تقوم بحساب الرقم القياسي لأسعار المستهلكين، بشكل منفصل لكل من السلع المنتجة محلياً والسلع المستوردة، حيث يمكن التمييز بين التضخم المحلي والتضخم المستورد.‏

وفي الاقتصاد السوري يبنى الرقم القياسي لأسعار المستهلك استناداً إلى سلة ثابتة من السلع والخدمات، حيث يقوم المكتب المركزي للإحصاء بحساب سعر هذه السلة بشكل شهري ولكافةالمحافظات السورية استناداً إلى سنة أساس مرجعية هي عام 2005 .‏

أضف إلى: Add to your del.icio.us | Digg this story
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
قيم هذا المقال
0