المحاور
Newsletter
Email:

«صيادلة سورية» تدق ناقوس الخطر: نقص بالمضادات الحيوية وشرابات الأطفال

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

حذرت نقابة صيادلة سورية من النقص الشديد في عدد من الزمر الدوائية في السوق المحلية بالإضافة إلى ارتفاع تسعيرة الدواء محلي الصنع وعدم وجود مندوب للنقابة في لجنة التسعير.

الدكتور طلال العجلاني أمين سر نقابة صيادلة سورية أكد وجود نقص شديد بعدد من الزمر الدوائية في عدد من المحافظات وخاصة في دمشق وحلب والسويداء واللاذقية مشيراً إلى أن التقارير الدورية الأسبوعية التي تصل من المحافظات تشير إلى نقص حاد في المضادات الحيوية وخافضات الحرارة وشرابات الأطفال ومضادات الاحتقان والرشح والسعال بالإضافة إلى زمرة مضادات الجراثيم اللاهوائية.‏

وأكد أمين سر نقابة الصيادلة أن النقابة تنقل الصورة بشكل متواصل لوزارة الصحة ورئاسة مجلس الوزراء وبقية الجهات المعنية بضرورة توفير الدواء المحلي موضحاً أن الكثير من الأدوية غير متوافرة وسعر البديل الأجنبي عشرة أضعاف سعر الدواء المحلي، إضافة إلى أنه غير مضمون، ناهيك عن المعاناة التي يتكلفها المواطن لتأمين هذا الدواء.‏

كما نفى الدكتور العجلاني أي علاقة للنقابة بتحديد تسعيرة الدواء المحلي وليس لها أي مندوب داخل لجان التسعير مشيراً إلى أن وزراة الصحة عبر المجلس الأعلى للصناعات الدوائية هي من تقوم بتحيد التسعيرة وعليها أن تتحرك سريعاً.‏

وأكد الدكتور العجلاني أن النقابة تعمل بشكل كبير لمنع أي رفع مزاجي للدواء من الصيادلة، لافتاً إلى أنه يتم هذا الموضوع عبر لجان الرقابة التابعة للنقابة بالاطلاع على الصيادلة.‏

وختم أمين سر نقابة صيادلة سورية بأن النقابة مستعدة للتعاون مع كل الجهات المعنية لتأمين الدواء الآمن في السوق المحلية وبسعر مناسب للمواطن وللمنتج.‏

أضف إلى: Add to your del.icio.us | Digg this story
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
قيم هذا المقال
0