المحاور
Newsletter
Email:

مركز بحوث الطاقة: مشروع بـ 15 مليون دولار لتركيب لواقط كهروضوئية لـ350 مدرسة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أكد مدير المركز الوطني لبحوث الطاقة الدكتور يونس علي للثورة وجود خطة لنشر الطاقات المتجددة وخاصة في مجال الطاقات الكهروضوئية لإنتاج الكهرباء من خلال تركيب منظومات كهروضوئية على أسطح المباني والمدارس العامة.

وأشارعلي إلى انه تم تنفيذ العديد من هذه المنظومات خلال الفترة الماضية على اسطح بعض محطات تحويل الكهرباء في مدينة دمشق باستطاعة 75 كيلو واط ساعي أي بما يعادل 120 الف كيلو واط ساعي سنوياً،‏

وكذلك تنفيذ مشروع على اسطح احد المباني التابعة لوزارة الإدارة المحلية من خلال اتفاقية خاصة بهذا الشأن وباستطاعة 15 كيلو واط ساعي ينتج عنها سنويا 22 الف كيلو واط ساعي.‏

ولفت علي الى انه تم مؤخراً الانتهاء من تنفيذ المشروع الكهروضوئي على سطح مبنى وزارة الزراعة باستطاعة 25 كيلو واط ينتج عنها سنوياً حوالي 40 الف كيلو واط ساعي في العام، موضحاً أنه يتم حالياً الإعداد للبدء بتنفيذ مشروع كهروضوئي باستطاعة 44 كيلو واط ساعي على سطح مبنى الامانة العامة لمحافظة حمص وذلك بموجب اتفاقية تم توقيعها في نهاية العام الماضي حيث سيتم تنفيذ هذا المشروع بموجب أحكام قانون الحفاظ على الطاقة لعام 2009‏

وأوضح علي انه تم خلال العام الماضي تنفيذ مشروع كهروضوئي على سطح مدرسة جودت الهاشمي بدمشق بهدف تامين الكهرباء للمدرسة خلال فترة التقنين وباستطاعة 18 كيلو واطاً وينتج عنها سنويا 30 الف كيلو واط ساعي ، مبيناً انه يتم حالياً التعاون والتنسيق بين وزارتي الكهرباء والتربية للبدء بتنفيذ مشروع يتضمن تركيب لواقط كهروضوئية على اسطح حوالي 350 مدرسة خلال مدة خمس سنوات قادمة ، متوقعاً ان ينتج 10 آلاف كيلو واط ، الأمر الذي سيساعد على تأمين الكهرباء اللازمة للعملية التربوية خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي وتحويل الكهرباء الفائضة الى الشبكة العامة حيث سيتم الترخيص لهذا المشروع وفق احكام قانون الكهرباء 32 لعام 2010 من قبل المركز ، كما سيتم توقيع اتفاقيات خاصة بين المركز وشركات الكهرباء المعنية في المحافظات لبيع الكهرباء المنتجة من هذا المشروع وفق الأسعار المحددة في قرار رقم 1763 لعام 2016‏

وبين علي ان تكلفة المشروع تقدر بحوالي 15 مليون دولار أي ما يعادل بسعر الدولار اليوم نحو 7,5 مليارات ليرة، مشيراً إلى أنه وعلى الرغم من محدودية استطاعة هذه المشاريع إلا ان التوسع في هكذا مشاريع بشكل أفقي سوف يكون له منعكسات اقتصادية كبيرة وان من الأهداف الأساسية لتنفيذ مثل هذه المشاريع هو تشجيع القطاع الخاص على إقامة مشاريع الطاقات المتجددة لإنتاج الكهرباء لتأمين حاجتهم الذاتية وربما بيع الفائض لوزارة الكهرباء.‏

وأوضح علي أن وزارة الكهرباء والجهات التابع لها بما فيها المركز الوطني لبحوث الطاقة تستفيد من منتجات شركة سير وليك لتنفيذ مشاريعها المدرجة ضمن خططها من خلال توقيع عقود مع شركة سيروليك لتوريد وتركيب اللواقط الكهروضوئية على اساس مفتاح باليد بهدف تشجيع وتوطين هذه الصناعة والتقنية في بلدنا بشكل عام ودعم شركة سيروليك كون عائديتها لوزارتي الكهرباء والصناعة.‏

أضف إلى: Add to your del.icio.us | Digg this story
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
قيم هذا المقال
0