المحاور
Newsletter
Email:

أمام أعين المركزي.. ورغم تصريحاته الساخنة بالتدخل وضخ العملة...الدولار يلامس 74 ليرة في السوق السوداء

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

سورية للمبيع و73 ليرة للشراء، على حين رفع مصرف سورية المركزي السعر الرسمي للدولار إلى 58.01 ليرة كحد أعلى و57.67 ليرة حداً أدنى، وفق نشرته لأسعار صرف العملات الأجنبية يوم أمس.

ويأتي هذا الارتفاع بسبب ارتفاع الضغط المضاربي على السوق في ظل أجواء مساعدة من الضغط النفسي إثر تصاعد الأحداث التي تمر بها البلاد، وذلك أمام أعين مصرف سورية المركزي، الذي كان قد أوصى الصرافين في الأسبوع الماضي بعدم تجاوز سعر الدولار 70 ليرة، ورغم تصريحاته الساخنة بتدخله في سوق القطع وضخ كميات من الدولارات في السوق، وكانت الآلية المرجحة هي المصارف، والتي لا تزال لاعباً احتياطياً في سوق الصرف وقد حافظ سعر الدولار فيها على مستويات 69٫5 - 70 ل.س وحركة البيع والشراء نادرة.
وبهذا ترتفع درجة الاختلال في سوق صرف الدولار بين السعر الرسمي والسعر «الحر» في السوق السوداء إلى 27.5%، وهذا الرقم يدل على مستوى الفرق بين سعري الدولار. وأفاد تقرير للمركزي أمس عن انخفاض في مستوى الطلب على الدولار الأميركي إلى ما دون النصف مليون دولار، مقارنة بمستوى 1 مليون دولار في تداولات أمس الأول.
ومن جهة أخرى ارتفع سعر الصرف الرسمي لليورو إلى مستوى 76.44 ليرة لليورو مقارنةً بـ75.95 في تداولات أمس الأول، وكشف التقرير عن تسجيل الطلب انخفاضاً طفيفاً إلى مستوى 1.8 مليون يورو مقارنةً بـ2 مليون في تداولات أمس الأول، في الوقت الذي استقر العرض منه عند مستوى 1 مليون. وقد سجلت تعاملات المصارف فيما بينها مستويات متدنية جداً، أما في سياق مراكز القطع فقد انخفضت نسبة مراكز القطع الأجنبي المدينة بالدولار الأميركي من إجمالي المراكز المدينة بالعملات الأجنبية لدى المصارف المرخصة إلى مستوى 94.27% مقارنة بـ94.43%، كما سجلت نسبة المراكز الدائنة بالدولار الأميركي من إجمالي المراكز الدائنة بالعملات الأجنبية مقيمة بالدولار الأميركي لدى المصارف المرخصة انخفاضاً 5.37% في تداولات أمس مقارنةً بـ6.05% في تداولات أمس الأول، علماً بأن مراكز القطع الأجنبي الدائنة لدى المصارف المحلية تتركز بشكل رئيسي في العملات العربية التي ما زالت تتسم بأنها عالية العائد والتي ترتبط في الوقت نفسه بسعر صرف ثابت مقابل الدولار الأميركي، على حين ارتفع احتفاظ المصارف العاملة بمراكز دائنة باليورو، وسط توجه المستثمرين للتعامل باليورو وذلك على خلفية تخوف المستثمرين من التعامل بالدولار الأميركي إثر العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية على حوالات الدولار الأميركي.

 

 

الوطن

أضف إلى: Add to your del.icio.us | Digg this story
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
قيم هذا المقال
0