المحاور
Newsletter
Email:

مستثمرون يعلنون إضرابهم عن التداول في سوق دمشق المالي الأحد المقبل

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

عن التداول في السوق يوم الأحد المقبل 26/9/2010 وذلك لدفع الهيئة على تعديل القرار وإلغاء الفقرة التي غيرت آلية زيادة رأس المال للشركات المساهمة بتحديد حصة المكتتب على الأسهم الطروحة ضمن المرحلة الثانية من توسيع رأس المال بنسبة ما يملكه من أسهم قبل الزيادة بدلاً من الطريقة التي كانت متبعة في السابق.
وأعد المضربون بياناً سيعرض على السوق والهيئة يوم الإضراب يعلنون فيه معارضتهم لأحكام القرار 87 تاريخ 7/9/2010 لما فيه من مخالفة صريحة لأحكام قانون الشركات ولما ألحقه من ضرر بالغ بحقوق صغار المساهمين، وفقاً للبيان الذي اطلع "دي برس" على مسودته.

كما يبدي المضربون في الوقت ذاته رفضهم للممارسات الخاطئة التي ظهرت من بعض المساهمين والتي دعت الهيئة لاتخاذ القرار كظاهرة شراء السهم الواحد بغرض الحصول على عدد من الأسهم الفائضة، مؤكدين على ضرورة معالجة هذه الحالات ولكن دون مخالفة أحكام القانون ودون المساس بحقوق صغار المساهمين.
ويقدم البيان المزمع تقديمه للسوق والهيئة حلولاً بديلة عما ورد في القرار 87 بما لا يتعارض مع القانون وذلك وفقاً للمحامي محمد الحكم جركو الذي أوضح أن أحد الحلول يكمن بطرح الأسهم على للاكتتاب في المرحلة الأولى على مساهمي الشركة بنسبة مساهمة كل منهم، وتطرح الأسهم الفائضة على الأكتتاب العام بعلاوة إصدار إي بسعر أعلى من السعر الاسمي للسهم، وبذلك تعود الفائدة على الشركة ويستفيد منها جميع المساهمين على حد سواء دون الدخول بما سمي مرحلة ثانية يستفيد منها فقط كبار المساهمين أو الشريك الأجنبي وفقاً لآلية التوزيع المعتمدة بالقرار 87.
فصغار المساهمين كما يسمون أنفسهم وجدوا في القرار 87 تعدياً على حقوقهم لصالح المستثمر الأجنبي، حيث أن المرحلة الثانية من الاكتتاب وفقاً للمستثمر أحمد حسن تخصص عادةً لصغار المساهمين ويمنع المستثمر الأجنبي وكبار المساهمين من دخولها فهم حصلو على حصتهم في المرحلة الأولى، فيما خالف القرار 87 هذه الميزة الممنوحة لصغار المستثمرين في باقي أسواق العالم.
ويرى المستثمر منار أسطواني أن الصيغة التي جاء بها القرار 87 سيعطي كبار المساهمين الأرباح التي حققها صغار المساهمين، فالسهم وفقاً لأسطواني ارتفع سعره في السوق بفضل صغار المساهمين الذين قامو بتداوله في حين لا يمكن للمؤسسين بيع أسهمهم، ويضيف أسطواني: "أحياناً نبيع الأسهم بخسارة بغرض تحريك السوق، وبالتالي نحن نحرك السوق ونرفع سعر الأسهم ثم سيأتي من يقطف تعبنا".
المستثمرة رحاب.د أكدت على أن القرار 87 حجّم المساهم الصغير والمتوسط وأضاع فرصته في الحصول على نسبة أكبر من الأسهم بالقيمة الاسمية ومنع مساواته مع المساهم الكبير باقتسام هذه الأسهم قسمة الغرماء كما حصل عند زيادة رأسمال البنك الدولي للتجارة والتمويل، حيث كانت المرحلة الثانية من هذا الاكتتاب فرصة ثمينة لصغار المساهمين لزيادة حصتهم وتحسين وضعهم.

وفحوى الإضراب هو التوقف عن التداول بالسوق والاضراب عن وضع أية أوامر في اليوم المحدد، ويعتزم المستثمرون المضربون عن التداول الذهاب إلى السوق الأحد المقبل ولكن دون تسجيل أي طلب للتداول للتعبير عن احتجاجهم بأسلوب وصفوه بالحضاري والديمقراطي في سبيل تحقيق مطالبهم.

أضف إلى: Add to your del.icio.us | Digg this story
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
قيم هذا المقال
5.00