المحاور
Newsletter
Email:

"البلاي بوي" لم تترك أحدا من شرها... حتى المكفوفين

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الصور أيضاً!
فطوال ساعة كاملة أسبوعياً تجلس هذه الشقراء القادمة من كاليفورنيا خلف الميكروفون في أحد الاستديوهات الإذاعية في هيوستن لتقرأ وتصف للمكفوفين كل ما تقع عيناها عليه في مجلة «البلاي بوي» المتخصصة بنشر الصور العارية والموضوعات المرتبطة بها.
تقول سوزي إنها لا تتعمد التحدث بصورة مثيرة، «لكنني امرأة وهذا يكفي»، كريستا موزير مديرة البرنامج تقول ان الفكرة منه هي أن تكون المذيعة بمنزلة العينين للكفيف.. يستطيع من خلال الاستماع إليها أن يتخيل كل التفاصيل، فهي تعمل على إيصال الصورة للمستمع من دون زيادة أو نقصان.
ويأتي هذا البرنامج الإذاعي ضمن مشروع بعنوان «تسجيل للمكفوفين» تتولاه جمعية لا تسعى للربح تتخذ من هيوستن مقراً لها، ويذاع هذا البرنامج المجاني للمشتركين الذين يمكنهم الحصول من الجمعية على جهاز راديو قادر على التقاط البث.
وتعمل الإذاعة المخصصة للمكفوفين طوال ساعات اليوم، ويتولى أكثر من مائتي متطوع ومتطوعة قراءة الكتب والمجلات على اختلاف أنواعها للمستمعين.
تجدر الإشارة إلى أن «البلاي بوي» بدأت قبل أكثر من خمسة عشر عاماً إصدار نسخة شهرية بلغة برايل للمكفوفين.


أضف إلى: Add to your del.icio.us | Digg this story
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
قيم هذا المقال
0