المحاور
Newsletter
Email:

هطل شهابي اليوم يمكن مشاهدته في سورية نتيجة عبور الأرض في الذيل الغباري للمذنب تمبل تتل

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

وأشار رئيس الجمعية الفلكية السورية الدكتور محمد العصيري في تصريح لـ سانا إلى أن الهطل الشهابي يحدث نتيجة لمرور الأرض بذيل هذا المذنب والاحتكاك بينه وبين الغلاف الجوي المحيط بالأرض وستكون ذروته ليل السبت ولغاية فجر الأحد ويدعى بهطول الأسديات نسبة للبرج الذي سيكون في خلفية الهطل.

وأوضح العصيري أن هذا البرج يظهر أولا في جهة الشمال ويتحرك نتيجة دوران الأرض باتجاه الشمال الشرقي وبالتالي تحدد منطقة الرصد من الشمال إلى الشمال الشرقي وتحدث ذروة الهطل من الساعة الثانية عشرة ليلة السبت إلى فجر الأحد وتقارب سرعة الشهب 70 كيلومترا في الثانية أما عدد الشهب المتوقعة فتتعلق بمنطقة الرصد وتتراوح بين 20 و40 شهابا في الساعة.

ولفت العصيري إلى أن ظروف الرصد ممتازة في سورية نظرا لغروب القمر الساعة السابعة وعشر دقائق مساء مؤكدا أن هذه الظاهرة الطبيعية الرائعة لا تحمل أي تأثير سلبي على الأرض أو على الإنسان وتعتبر مشاهدتها ومراقبتها ممتعة.

يذكر أن أول من اكتشف هذا المذنب هاوي الفلك الفرنسي أرنست تمبل في 19 كانون الأول عام 1865 وبشكل مستقل وبعد بضعة أيام اكتشفه هرس تتل من مرصد كلية هارفارد في أمريكا في 6 كانون الثاني 1866 لذلك دعي المذنب باسم تمبل تتل ويدور هذا المذنب بمدار إهليجي تقريبا كل 33 سنة.

أضف إلى: Add to your del.icio.us | Digg this story
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
قيم هذا المقال
0