المحاور
Newsletter
Email:

تراجع الاقتصاد يضغط على مبيعات السيارات

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

تباطؤا في الطلب على منتجاتها للشهر الرابع عشر على التوالي,وذكرت تقاريراوربية ان الأشهر الأحد عشر الأولى من العام الجاري ,

وكانت مجموعة رينو الفرنسية المتضررة الكبرى وتليها بيجو الفرنسية وجينيرال موتورز الأميركية وأخيرا فيات الإيطالية‏

كما أن الشركات تسوق أصولها أو تغلق معاملها للتعويض عن الخسائر,حيث باعت «رينو» حصتها في فولفو بما يقارب ملياري دولار و«بيجو سيتروين» أعلنت مؤخرا أنها تعتزم الاستغناء عن 1500 وظيفة ابتداء من 2014 , أما «فولغز واغين» المصنعة الكبرى للسيارات في أوروبا فإن خسائرها في أوروبا بلغت 2,5 %.‏‏

تراجع عام‏‏

الى ذلك كشف تقرير إحصائي صادر عن مؤسسة «آتشيا» متعددة الخدمات إن عدد السيارات التي تم تسجيلها في تشرين الثاني الماضي في أوروبا تجاوز التسعمئة وستة وعشرين ألفا أي بانخفاض على أساس سنوي .‏‏

وأضاف التقرير أنه منذ بداية العام الجاري بلغت مبيعات السيارات أحد عشر مليونا ومئتين وخمسة وخمسين ألفا أي بانخفاض بنسبة7,6 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي مشيراً إلى أنها المعطيات الأسوأ منذ عام 1993.‏‏

ولفت التقرير إلى أن مبيعات السيارات في تشرين الثاني لقيت ارتفاعا في بريطانيا فقط وبنسبة11,3 % في حين تراجعت المبيعات في جميع الأسواق الأوروبية الرئيسية الأخرى وبلغت نسبة التراجع في ألمانيا3,5 % وتجاوزت فرنسا الـ 19% وإيطاليا 20 % وإسبانيا بنسبة 20 %. ووفقا لمعطيات آتشيا فانه على المستوى السنوي شهدت سوق السيارات في بريطانيا فقط نموا وبنسبة 5,4 % بينما شهدت الأسواق الباقية انخفاضا بنسب متباينة.‏‏

الديون السيادية‏‏

وكان اتحاد منتجي السيارات الأوروبي ومقره العاصمة البلجيكية بروكسل أعلن أن مبيعات السيارات في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي (27 دولة) تقلصت بنسبة10,8 % الشهر الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي, وبلغت تراخيص إجمالي السيارات الجديدة 1 مليون وعشرين ألف سيارة الشهر الماضي.‏‏

وأظهرت البيانات الصادرة عن الاتحاد أن التراجع حدث بوتيرة متزايدة في الأشهر القليلة الماضية مع تسجيل تراخيص سيارات الركوب الجديدة حيث بلغت نسبة الانخفاض8,9 % في آب مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. جاء ذلك عقب انخفاض بنسبة 7,8 % في تموز.‏‏

وجاء أكبر تراجع في المبيعات في الدول التي تقع في قلب أزمة الديون التي طال أمدها، إذ سجلت إيطاليا تراجعا بنسبة 20 في المائة في آب ، فيما انكمشت السوق بنسبة 19,9 % في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري ، وكان التراجع أكبر حدة في البرتغال واليونان، حيث هوت التراخيص بأكثر من 40 % في الفترة من كانون الثاني إلى آب الماضيين.‏‏

أضف إلى: Add to your del.icio.us | Digg this story
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
قيم هذا المقال
0